رابط الموقع
facebook
youtube
جنين: خيار بلا عمّال والمزارعون يشّكون
تاريخ ووقت الإضافة:
20/02/2019 [ 11:31 ]
جنين: خيار بلا عمّال والمزارعون يشّكون

يتفقد المزارع مصلح شهاب آثار نزوح عماله، فيجد على حافة الطريق كميات كبيرة من المحصول الذي فات موعد قطافه عدة أيام.

وقال، وهو يحصي خسائر الأسبوع الثاني: "تركنا عشرات العمال، وتوجهوا لأعمال بديلة، ولمزارع أخرى، بحثًا عن أجور أعلى، ولا نعلم كيف سينتهي الموسم الحالي".

ووفق شهاب، فإن الأيدي العاملة تحصل على ثُلث العائد، لكن جزءا منها لم تعد تقبل بهذه النسبة، واستغلت أصحاب المزارع، فيما أُجبر آخرون على رفع الأسعار ومنح العمال 13 شيقلاً بدلَ قطف كل صندوق خيار (ما يعادل 40% من ثمن الصندوق)، ما يعني أن الصندوق سيباع بـ 39 شيقل، وهذا ليس دقيقًا؛ لأنه مرتبط بالتسعيرة التي تضعها المصانع الإسرائيلية، والتي قد تنخفض هذا العام إلى 30 شيقل.

خسائر

وأضاف: "عانينا في توفير العمال لثلاثين دونماً، وخسرنا قطاف قرابة الأسبوع، حتى وصلنا إلى عمالٍ جدد، وأُجبرنا على إتلاف كميات كبيرة من المحصول بعد فوات موعد قطف. فيما يدّعي بعض العمال الحصول من مزارعين على 37% بدل قطف الخيار، وهذا أمر مبالغ به كثيرًا، ويعجز المزارع عن توفيرها لنفسه".

وبحسب المزارع الخمسيني، فإن مشكلة الأيدي العاملة "عويصة"، وهي تنذر باندثار زراعة الخيار، التي لم ترتفع أسعاره منذ عشرين سنة إلا بنسبة ضئيلة، فقد كان يباع الصندوق بـ 27 شيقل، أما اليوم فيصل بين 33- و35 شيقل. في المقابل تضاعفت أثمان مدخلات الإنتاج بنسب كبيرة، فقد كان كيس السماد بعشرين شيقلا، والمبيدات الكيماوية بـ 70 شيقل للتر، أما اليوم فارتفعت بين 400-600شيقل، وكان لتر السولار بتسع أغورات، أما اليوم فارتفع إلى 5,5 شيقل.

وتابع: "لا نعرف سبب عزوف العمال بالمجمل عن الزراعة، فنعاني كثيرًا في مسألة توفير العمال، كما أن المياه مشكلة كبيرة، فقد تراجعت، ونخشى جفافها؛ بسبب قلة الأمطار هذا العام، وبسبب الأجواء الحارة والمتقلبة، فقد بدأنا قطف الخيار في الأول من أيار، أما العام الماضي فبدأ الموسم في 18 نيسان".

واستنادًا إلى شهاب، فإن أزمة العمال تطال معظم المزارعين، ولا يُراهنُ على استمرارهم في القطاف، فقد يتركون العمل في أي لحظة، ويتركون الخيار على حاله.

وقال إن عائلة نشيطة من 5 أفراد بوسعها أن تقطف يوميًا بين 2-2,5 طن، ما يعني أن كل فرد يحصل يومًا على 260-280 شيقل، مقابل أقل من 8 ساعات عمل. وتمنى أن يتمكن المزارع من استعادة خسائره قبل حلول شهر رمضان، خشية أن يرحل العاملون من غير رجعة.

تعب

وأكد نائب مدير الزراعة في جنين م. رائد بشارات، بأن طبيعة عروض العمل في الخيار تكون بموجب حصة من الإنتاج بين المزارعين والعمال، ويتوقف الأمر على الإنتاج.

وأشار إلى أن طبيعة العمل في قطف الخيار مضنية ومنهكة للجسد. ويتشجع العمال عادةً وقت الإنتاج الغزير، لكنهم يتركون العمل في حال قلَّ الإنتاج.

ورأى بشارات بأن تزامن المحصول هذا الموسم وفي العامين القادمين مع شهر رمضان، يقلل من الإقبال على الخيار، ويصبح القطاف أصعب، وليس من السهل العمل الليلي فيه. وأكد بأن الوزارة ونقابة المهندسين الزراعيين تتبنى في سياستها دمج الشباب والخريجين في سوق العمل، وتقوية تمسكهم بالأرض، وتأسيس مشاريع زراعية.

وأشار بأن نقابة العمال الزراعيين، ووزارة العمل ربما يساهمان في تنظيم العمل الزراعي والتأثير، بحكم اختصاصهما، ولا تستطيع "الزراعة" التدخل في تنظيم العلاقة بين المزارعين والعمال.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
قضية وتعليق!
فيسبوك تشدد على قواعد البث المباشر
تصويت إيكو
ما هو رأيك بموقعنا،، موقع إيكو للإعلام والتسويق الاخضر
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقبول
ينتهي التصويت بتاريخ
30/05/2019
الأحوال الجوية
القائمة البريدية
الصحة والتغذية
"حشرات" تعيش على وجهك دون علمك!
أسعار العملات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.62 3.61
الدينــار الأردنــــي 5.11 5.9
الـــيــــــــــــورو 4.09 4.08
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.20
صوتيات ايكو
صوتيات ايكو استماع تحميل
جنيه مصري
جنيه مصري